مقالات

التنبيه على أحاديث موضوعة في صيام رمضان
التنبيه على أحاديث موضوعة في صيام رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم

 


بقلم الباحثة: دة/ خديجة أبوري

إن الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، وسلم تسليماً كثيراً مزيداً إلى يوم الدين، أما بعد:

فهذه وقفة مع بعض الأحاديث الموضوعة في صيام رمضان، أردت التنبيه عليها لكثرة تداولها بين الناس، بل حتى من الوعاظ في رمضان، قمت بجمعها وتخريجها تخريجاً مختصراً، وقد لخَّصت فيها بعض ما قام به العلماء من تخريج سابق للحديث إن وجدته.

الحديث رقم: (1)

«ما من  عبد يصوم رمضان  إلا زوج زوجة من الحور العين، في خيمة من در مجوفة مما نعمت الله عزوجل ﴿حور مقصورات في الخيام﴾([1]) على كل امرأة سبعون حلة ليس منها حلة على لون الأخرى، ويعطى سبعون لونا من الطيب ليس منها لون على ريح الآخر، لكل امرأة منهن سبعون سريرا من ياقوتة حمراء موشحة بالدر، على كل سرير سبعون فراشا بطائنها من إستبرق، وفوق السبعين فراشا سبعون أريكة، لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجاتها، وسبعون ألف وصيف، مع كل وصيف صحفة من ذهب فيها لون طعام يجد لآخر لقمة لذة لا توجد لأوله، ويعطى زوجها مثل ذلك على سرير من ياقوت أحمر، هذا لكل يوم صامه من رمضان سوى ما عمل من الحسنات ».

ذكره ابن الجوزي في الموضوعات وقال: هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمتهم به جرير ابن أيوب ([2])، وكذا السيوطي في اللآلئ المصنوعة وقال: موضوع آفته: جرير.([3]).

الحديث رقم: (2)

«إذا كان أول ليلة من شهر رمضان نظر الله إلى خلقه، وإذا نظر الله إلى عبد لم يعذبه أبداً، ولله في كل يوم ألف ألف عتيق من النار، فإذا كانت ليلة تسع وعشرين أعتق الله فيها مثل جميع ما أعتق في الشهر كله»

أورده ابن الجوزي في الموضوعات وحكم عليه بالوضع قال: هذا حديث موضوع  على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه مجاهيل، والمتهم به عثمان بن عبد الله القرشي ([4]) وأقر هذا القول كذلك السيوطي في اللآلئ المصنوعة ([5])والإمام الشوكاني في الفوائد المجموعة([6])،  وقال الألباني: موضوع([7]).

الحديث رقم: (3)

«لا تكتبوا على صوام عبادي بعد العصر سيئة».

ذكره ابن الجوزي في الموضوعات. وقال: هذا حديث لا يصح.قال الدارقطني: إبراهيم بن عبدالله ليس بثقة حدث عن قوم ثقات بأحاديث باطلة منها هذا الحديث، وهو باطل والاسناد كلهم ثقات([8]).

الحديث رقم: (4)

«يوم صومكم يوم نحركم«، وفي لفظ: «يوم رأس سنتكم».

قال العجلوني في كشف  الخفاء([9]):حديث لا أصل له كما قاله الإمام أحمد([10])وغيره كالزركشي([11])والسيوطي([12]) والسخاوي([13])

الحديث رقم: (5)

«تدرون لم سمي رمضان؛ لأنه يرمض الذنوب، وإن في رمضان ثلاث ليال من فاتته فاته خير كثير؛ ليلة سبع عشرة، وليلة تسع عشر، وليلة إحدى وعشرين، وآخرها ليلة، فقال عمر: يا رسول الله هي سوى ليلة القدر، قال: نعم، ومن لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له ».

أخرجه الديلمي في الفردوس بمأثور الخطاب من حديث أنس بن مالك([14]). وفي سنده زياد بن ميمون، قال العلائي: كذاب وضع أحاديث كثيرة([15]).وقد حكم الشوكاني في فوائده على الحديث بالوضع([16])

الحديث رقم: (6)

«كان إذا دخل العشر الأواخر من رمضان طوى فراشه واعتزل النساء وجعل عشاءه سحورا ».

أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط عن أنس بن مالك وقال: لم يرو هذا الحديث عن قتادة إلا هشام الدستوائي، ولا عن هشام إلا حفص بن واقد، تفرد به عبد الله بن  الحكم ([17])  وهو حديث باطل، في سنده حفص بن واقد . قال ابن عدي : هذا الحديث من أنكر ما رأيت له([18]) وبهذا أعله الهيثمي في المجمع([19]).

قال الألباني: منكر بهذا التمام. وأصل الحديث صحيح، وهو الذي أشار إليه ابن عدي، وهو من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : « كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر؛ شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله »([20]). ([21])

الحديث رقم: (7)

«من فطر صائما في شهر رمضان من كسب حلال؛ صلت عليه الملائكة ليالي رمضان كلها، وصافحه جبرائيل ليلة القدر، ومن صافحه جبرائيل عليه السلام يرق قلبه، وتكثر دموعه. قال : فقلت : يا رسول الله! أفرأيت من لم يكن عنده ؟ قال : فقبصة من طعام. قلت: أفرأيت إن لم يكن عنده لقمة خبز؟ قال : فمذقة من لبن . قال أفرأيت إن لم تكن عنده ؟   قال : فشربة من ماء».

وهذا الحديث قال عنه الإمام ابن حبان في المجروحين: لا أصل له([22])، وقال عنه الإمام  ابن الجوزي في الموضوعات: لا يصح([23]). وقال عنه الإمام الألباني في ضعيف الترغيب: حديث ضعيف جداً([24]).

وقد صح في أجر إفطار الصائم أن من فطر صائماً كان له مثل أجره، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من فطر صائما كان له مثل أجره، لا ينقص من أجر الصائم شيئا»([25]).

الحديث رقم: (8)

«لو أذن الله للسموات والأرض أن تتكلم لبشرت الذي يصوم رمضان بالجنة»

أخرجه الديلمي في الفردوس بمأثور الخطاب من حديث أنس بن مالك([26]). وذكره ابن الجوزي في الموضوعات وقال: هذا حديث لا يصح([27]).وأقر هذا القول كذلك السيوطي في اللآلئ المصنوعة ([28])

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

*****************

لائحة المراجع المعتمدة:

1-جامع التحصيل في أحكام المراسيل. العلائي:صلاح الدين أبي سعيد بن خليل بن كيكلدي العلائي. حققه وقدم له وخرج أحاديثه: حمدي عبد المجيد السلفي. عالم الكتب/ مكتبة النهضة العربية. ط2/ 1407-1986.

2-الجامع الصحيح (المسند من حديث رسول الله ﷺ وسننه وأيامه). البخاري: أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري. قام بشرحه وتصحيح تجاربه وتحقيقه: محب الدين الخطيب- رقم كتبه وأبوابه وأحاديثه واستقصى أطرافه: محمد فؤاد عبد الباقي- نشره وراجعه وقام بإخراجه وأشرف على طبعه: قصي محب الدين الخطيب. المطبعة السلفية القاهرة. ط1- 1400.

3-الجامع الكبير.الترمذيأبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي.حققه وخرج أحاديثه وعلق عليه: د بشار عواد معروف. دار الغرب الإسلامي بيروت.ط 1- 1996.

4-الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة. السيوطي: جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي. تحقيق: د/ محمد بن لطفي الصباغ. الناشر: جامعة الملك سعود الرياض.

5-سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة. الألباني: محمد ناصر الدين الألباني. مكتبة المعارف الرياض. ط1/ 1425-2004.

6-صحيح مسلم بشرح النووي. النووي: أبو زكرياء يحيى بن شرف النووي.حققه وخرجه وفهرسه: عصام الصبابطي- حازم محمد- عماد عامر. دار الحديث القاهرة ط1-1415/1994.

7-ضعيف الترغيب والترهيب. الألباني: محمد ناصر الدين الألباني. مكتبة المعارف – الرياض. ط1/ 1421-2000.

8-الفردوس بمأثور الخطاب. الديلمي: أبو شجاع شيرويه بن شهردار بن شيرويه الديلمي الهمذاني. دار الكتب العلمية بيروت. ط1 /1406-1986.

9-الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة. الشوكاني: محمد بن علي الشوكاني. تحقيق: الشيخ عبد الرحمن المعلمي. تحت إشراف: زهير الشاويش. المكتب الإسلامي. ط3/ 1407-1987.

10-الكامل في ضعفاء الرجال. الجرجاني: أبو أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني تحقيق:  لجنة من المختصين.دار الفكر بيروت. ط1/ 1404-1984.

11-كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس. العجلوني: إسماعيل بن محمد العجلوني. أشرف على طبعه وتصحيحه والتعليق عليه: أحمد القلاش. مؤسسة الرسالة. ط4 /1405-1985.

12-اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة. السيوطي: جلال الدين. دار المعرفة بيروت لبنان.

13-المجروحين من المحدثين. ابن حبان: محمد بن حبان بن أحمد أبي حاتم التميمي البستي تحقيق: حمدي عبد المجيد السلفي. دار الصميعي الرياض. ط1/ 1420-2000.

14-مجمع الزوائد ومنبع الفوائد. الهيثمي: نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي. دار الفكر، بيروت ط 1412.

15-المعجم الأوسط. الطبراني: أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني. تحقيق: طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني. دار الحرمين - القاهرة ، 1415

16-المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة. السخاوي: محمد عبد الرحمن السخاوي. دراسة وتحقيق: محمد عثمان الخُشت. دار الكتاب العربي. ط1/ 1405-1985.

17-الموضوعات. ابن الجوزي: أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي. ضبط وتقديم: عبد الرحمن محمد عثمان. الناشر: محمد عبد المحسن. ط1 /1386-1966.

هوامش المقال:

**************

 

([1]) سورة الرحمن الآية: (72).

([2]) الموضوعات (2 /189).

([3]) اللآلئ المصنوعة  (2 /99-100).

([4]) الموضوعات (2 /190).

([5]) اللآلئ المصنوعة (2 /100-101).

([6]) الفوائد المجموعة ص: (13-14) برقم: (8).

([7])  سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة (1 /470) برقم: (299)، ضعيف الترغيب والترهيب (1 /299) برقم: (591).

([8]) الموضوعات (2 /193-194).

([9]) كشف الخفاء (2/ 540) برقم: (3263).

([10])  نسبه إليه العجلوني في: كشف الخفاء (2/ 540)، والسخاوي في: المقاصد الحسنة ص: (745).

([11])  التذكرة في الأحاديث المشتهرة ص: (33).

([12]) الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة ص: (211) برقم: 463.

([13]) المقاصد الحسنة ص: (745) برقم: (1355).

([14]) الفردوس بمأثور الخطاب (2/60) برقم: (2339).

([15])  جامع التحصيل في أحكام المراسيل  ص:(178) رقم الترجمة: (208)

([16])  الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة ص: (95) برقم: (264).

([17]) المعجم الأوسط (6/ 13) برقم: (3263).

([18]) الكامل في ضعفاء الرجال (2 /800).

([19]) مجمع الزوائد ( 3 / 405 ).

([20]) أخرجه البخاري في صحيحه (2 /64) كتاب: فضل ليلة القدر باب: العمل في العشر الأواخر من رمضان برقم: (2024)،ومسلم في صحيحه (صحيح مسلم بشرح النووي 4 /327) كتاب: الاعتكاف باب: الإجتهاد في العشر الأواخر من شهر رمضان برقم: (1174).

([21]) سلسلة الأحاديث الضعيفة (12 /992-993) برقم: (5997).

([22]) المجروحين (1 /301).

([23]) الموضوعات (2 /192-193).

([24]) ضعيف الترغيب والترهيب (1 /328) برقم: (654).

([25]) أخرجه الترمذي في جامعه (2 /160) كتاب: الصوم باب: ما جاء في فضل من فطر صائما وقال: هذا حديث حسن صحيح  برقم: (807)

([26]) الفردوس بمأثور الخطاب (3 /368) برقم: (5117).

([27]) الموضوعات (2 /191-192).

([28]) اللآلئ المصنوعة (2 /103).

*راجع المقال الباحث: محمد إليولو



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التعريف بمناسك الحج للعلامة الفقيه علي بن محمد بركة التطواني -ت1120هـ

التعريف بمناسك الحج للعلامة الفقيه علي بن محمد بركة التطواني -ت1120هـ

يعد كتاب مناسك الحج لسيدي بركة التطواني، من أفضل الكتب التي ألفت في مناسك الحج وأفعاله، وأجداها نفعا، فهو حافل بالفوائد والفرائد والحكم والمقاصد، التي لم توجد في غيره....

أَحَادِيث فِي فَضْل المَدِينَة النَّبَويَّة

أَحَادِيث فِي فَضْل المَدِينَة النَّبَويَّة

إن مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم طيبة الطيبة، مأرز الإيمان، وملتقى المهاجرين والأنصار، ومتنزل جبريل الأمين على النبي صلى الله عليه وسلم. هذه المدينة المباركة التي شرفها الله وفضلها وجعلها خير بقاع الأرض بعد مكة المكرمة، وقد استفاضت الأحاديث الصحيحة  في ذكر فضلها، وبيان حرمتها، ومكانتها، إخبارا ودعاء، وترغيبا وترهيبا...

أحاديث فضائل ذي الحجة

أحاديث فضائل ذي الحجة

إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا، منها أربعة حرم، ومن هذه الأربعة: شهر الله الحرام ذي الحجة؛ الذي جاء فيه حديث عظيم، يوضح بعض الأحكام الشرعية، ويضع أسس التعايش الإنساني السليم فيما بينهم دون إذاية الآخر